سْبُحَآنْ آلّلّهً ۆبُحَمًدهً ,, سْبُحَآنْ آلّلّهً آلّعَظيمً

ممنوع تنزيل مواضيع السيريال والكراك والافلام

 

العاب طبخ الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض العاب سيارات العاب تلبيس بنات
متاح alzin blog متاح متاح
العاب تلبيس بنات العاب طبخ العاب تلبيس العاب بنات
العاب طبخ العاب فلاش العاب فلاش friv العاب كرتون



معجبوا ’عذب الكلام’ على الفايسبوك

قديم 10-06-2012   المشاركة رقم: 36
الكاتب

حٍضوُرٍ ملُِڪي

أٌلٌأًدِأِرٌةً

 
الصورة الرمزية الحكمي
المعلومات  
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 42788
المشاركات: 24,086
بمعدل : 12.17 يوميا
معدل تقييم المستوى: 444
نقاط التقييم: 41435
الحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond repute
الإتصال الحكمي متواجد حالياً


كاتب الموضوع : الحكمي المنتدى : قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات
افتراضي رد: شما وهزاع كامله ،رواية شماوهزاع كاملة 2013،ناعمه الهاشمي رواية شما وهزاع txt ،رواية شما وهزاع للدكتورة ناعمة الهاشمي كاملة ،رواية رومانسية شما وهز



(( يااااااااااااااااااه، كاد يغمى علي من التعب، كم اكره التسوق، والتجول من متجر إلى اخر، ....)) ثم انتبه اخيرا ليقول بسرعة (( لكن معك بالطبع للتسوق نكهة اخرى ))، كنت اطالعه باستغراب شديد، وانا أقرب كوب القهوة من فمي لاشرب، واتساءل في نفسي، لما يتعب الرجال سريعا عند التسوق، وبدأت اتذكر كيف كان والدي يتذمر كلما اخذنا إلى السوق، وكيف ان اشقائي يفتعلون المشاكل مع زوجاتهم لكي لا يرافقونهم للتسوق، وانتابني القلق، هل سيفعل هزاع بي كما يفعله اشقائي بزوجاتهم، إنهم لا يكادون يأخذونهن إلى الاسواق، فكل واحدة منهن تذهب للتسوق بصحبة صديقاتها، او شقيقاتها، لكن انا على وجه التحديد لن احتمل ابدا ذلك، لن اسمح له بتركي اتسوق دائما بمفردي، عليه ان يتسوق معي،





(( مع من تتسوق عادة ..!!!)) سألته باهتمام، وبدأ ان سؤالي باغته، فوضع كوب القهوة من يده، وهو يفكر مليا، ثم اخيرا قال (( تصدقين، اكتشفت حالا اني لا اتسوق...!!!)) صعقتني اجابته، لا يتسوق، يعني انه لا يتسوق ابدا، مستحييييييل، هل هناك انسان في هذه الدنيا لا يتسوق، من اين ياتي اذا بملابسه وهاتفه النقال، واحذيته، وكل احتياجاته، ... (( هل هناك انسان لا يتسوق، مستحيل، من اين تاتي باحتياجاتك اذا )) وكانه ادرك اخيرا او تذكر فقال (( اوه اكيد صحيح انا اتسوق بالتأكيد، اشتري مستلزماتي، لكن هذا لا يحدث كثيرا، ولا يمكن ان اصفه بالتسوق فأنا غالبا اقصد متجرا معينا، اخذ منه حاجتي واخرج، لكني لا اقضي الكثير من الوقت في السوق، حتى ان الكثير من مستلزماتي الخاصة قد اوصي بها رفاقي فيشترونها لي ))

وبفضول قلت (( مثل ماذا ...)) ابتسم محرجا... (( مثل ملابسي الداخلية، فنايلي يعني...)) فانطلقت من وجهي نظرة استنكار، فسارع إلى الدفاع عن نفسه معترضا (( ماذا؟؟ لماذا الاستغراب؟؟... نعم اعرف أنكن كنساء تعتبرن هذا امرا خاصا للغاية، .. لكن نحن الرجال، لا شيء مميز بالنسبة لملابسنا الداخلية، كل ما هنالك اننا نفضل شركة معينة، نطلب المقاس المناسب، ولا شيء اكثر، يعني لا فانيلا بالدانتيل، ولا كلسون بالشيفون او الجرجرررر او لا اعرف ما اسمه)) قلت مصححة له (( الجورجيت تقصد، ...هههههههه لكنه لا يستخدم في الملابس الداخلية)) اشاح بوجهه المبتسم محرجا (( ما ادراني بتلك الاسماء الغريبة...))، حبيبي كم هو شخص بسيط، على الاقل اخوتي لديهم بعض المعلومات بهذا الشأن، ... ههههههه، همهمت بصوت خافت، ليسألني (( ما بك..)) (( لا شيء )) (( تضحكين لاجلي ام تضحكين علي )) (( بل لأجلك...))، استمر مبتسما، ونظرات عينيه المترقرقة تحت اضاءة المقهى الذهبية، تتسلل عميقا إلى قلبي، أردت ان اخبره ان اعجابي به يزداد يوما بعد يوم، كم هو غريب ان يزداد حبي له، لانه لا يعرف الكثير عن التسوق، سبحان الله، كان من المفترض ان اشعر بالقلق او الانزعاج، لانه لا يشاركني اهم هواياتي،





(( ما رأيك بدخول السينما))، اجبت مرحبة (( رائع، احب ذلك بالتأكيد ))، (( إذا دعينا نعرج على السينما اولا، لنرى ما هي الافلام المعروضة لهذه الليلة، ومواعيد عرضها، ثم تذهب لشراء سرير الاميرات )) (( لما تنعته بسرير الأميرات...؟؟)) (( لانه يشبه تلك الاسرة التي تظهر في افلام الاميرات، هههههه)) لم الاحظ ذلك، لكنه تقريبا يشبههم بالفعل، لا بأس اسرة الاميرات جميلة على كل حال،






(( انظري إلى هذا الفيلم، يبدوا انه خطير، كم احب هذا النوع من الافلام، ما رأيك )) نظرت لاجد انه فيلم اكشن، (( اكشششششن )) قلت مصدومة، فرد مستغربا (( نعم اكشن ما المشكلة )) انتبهت إلى اني بالغت في ردة فعلي (( لا شيء، ...امممممم، لكن من يطالع فيلم اكشن في الليل، ما رأيك في هذا الفيلم، رومانسي )) ابتسم ثم ضحك، (( طيب، كما تريدين...)) (( لا ارجوك ان كان لا يعجبك فلا تجاملني بدخول فيلم لا تريده)) (( من قال اني لا اريده، بالعكس يبدوا انه فيلم جميل، ... ))، (( حقا، هل انت مقتنع...)) عاد ليضحك (( أهههه، نعم اكيد، يال النساء...هههههه)) (( لم تضحك الآن...)) (( اضحك لاجلك وليس عليك ههههه))، (( إذا انت لم تنسى، إنك تنتقم مني لاني ضحكت عليك بشأن الفانيلات....)) (( لا ابدا من قال هذا هههههههه)) ثم تابع مهمهما، (( يال النساء العاطفيات ))، ... (( ماذا قلت )) (( قلت هيا لنشتري السرير قبل ان يغلق المتجر، ثم علينا ان نعود عند العاشرة والنصف لدخول الفيلم... هيا اسرعي ))،




((كنت سعيدة، كنت في قمة سعادتي، لقد اشتريت السرير الذي طالما حلمت به، ليتك رأيتني وانا اتأمله، في غاية الجمال، لحظة لأريك دكتورة صورة السرير في موبايلي، كم أحبه، رغم اني اشترتيه قبل اكثر من أربعة اعوام، إلا انه لازال يبدوا كالجديد حتى اليوم، وانا ازينه يوميا باجمل المفارش والوسائد))، ثم همت بأخراج هاتفها من حقيبة يدها، (( انظري إليه كم هو رائع )) كان السرير بالفعل جميل وذا تعريقات حديدية جميلة، وكانت قد زينته بوسائد على شكل قلوب، أما الفراش فقد كان من الحراير، المشغولة، قالت متحمسة (( كما احب هذا السرير، ... ))،







لاحت على وجهها ملامح طفلة صغيرة وهي تتحدث عن سريرها، (( حينما قال لي انه سرير الاميرات بدأت انتبه وانا اشاهد افلام الكرتون، واكتشفت انه بالفعل يشبه تلك الاسرة التي تظهر في أفلام الأميرات، هل تعتقدين اني متأثرة بأفلام الكرتون ...!!!!)) (( لا، لا اعتقد، كل ما في الامر، ان الأسرة التي تظهر في افلام الأميرات، تتوافق مع احلام الفتيات بشكل عام، ومع شخصيتك بشكل خاص، إنها تجسد ذلك الجانب الرقيق في ذاتك، وتكشف عن اتجاهك الشخصي في الحياة، وفي اعتقادي، ان النظرة الشرعية آتت اكلها، في حياتكما انت وهزاع، فهو شخصية يميل إلى الرقي في كل ما يخص حياته، وتزوج بك وانت شخصية مرفهة الطابع، وهذا لا يعتمد بالتاكيد على الخلفية الاجتماعية او المكانة المادية التي جئت منها، بل على ما يكمن في داخلك من استعدادات شخصية وفطرية، وبالتالي فقد توافقتما في اسلوب الحياة، حتى وإن كان كل منكما مختلف عن الاخر، فعلى سبيل المثال ميله إلى مشاهدة افلام الاكشن، امر طبيعي للغاية، فكل الرجال يميلون لافلام الاكشن، والسبب في ذلك هو ان افلام الاكشن تجعل الرجل يشعر بارتفاع في المعنويات حينما يشاهدها لانها توافق لديه ميوله الفطري، فيما الافلام الرومانسية تحقق للمرأة نوعا من الاشباع العاطفي، لانها توافق ميولها الفطري، هذا الاختلاف هو اختلاف طبيعي، بين الذكر والأنثى...!!!!))، ...




(( اممممممممممم، فهمت الآن، كنت تقريبا افهم انه يحب الاكشن لانه رجل، وكل الرجال تقريبا يحبون افلام الاكش، وكنت اعتقد انهم يحبون الاكشن لان الذكور خشنوا الطباع، لم اكن ادرك مسألة رفع المعنويات تلك، وما رأيك في مسألة التسوق، إنه يزعجني، فهو كأشقائي، لا يحب التسوق معي، اخذه للسوق رغما عنه، وهذا يجعلني حزينة طوال الوقت، اصبحت اتسوق بصحبة صديقاتي، لم اعد احب التسوق معه...!!!!))


(( ثمة استراتيجية عليك ان تعملي بها، اولا لا تتسوقي مع زوجك تسوقا حقيقيا، إن كنت حريصة على الخروج معه إلى السوق، او التنزه، كوني حذرة لا تهمي بالتسوق معه فعلا، ...)) (( كيف ذلك...!!!!))،






(( حينما ترغبين في التسوق الفعلي، أي حينما ترغبين في شراء مستلزمات خاصة بك، تحتاج إلى وقت طويل من التسوق، والتنقل من متجر إلى اخر، فكل ما عليك فعله، هو الخروج بصحبة صديقة للتسوق، سيكون الامر ممتعا، بكل تأكيد، وستشترين ما تحتاجين بكل يسر وسهولة وبدون تسرع او اعصاب منزعجة...!!!، لكن، حينما ترغبين في التسوق مع زوجك، فاحرصي على ان تكون لديك خطة لجعل التسوق ممتع، وأول ما عليك فعله، هو ان تحددي متجرا او متجرين فقط للتسوق وليس اكثر، ... وبين المتجر الاول والمتجر الثاني، ضعي في الخطة، استراحة في احد مقاهي او مطاعم السوق، وبعد المتجر الأخير ضعي في خطتك نزهة قصيرة او زيارة للسينما ، وضعي في حسبانك ان لا تجلسي في كل متجر اكثر من 5 إلى 10 دقائق، ليس عليك ان تشتري شيء، فانت لم تخرجي للتسوق الفعلي، وانما لتعيشي معه اجواء تسوق مثالية، وتغيير جو، إلا في حالة انه هو من احب البقاء في المتجر، فلا مانع من البقاء معه، لكن كوني حذرة ولا تتمادي، وتعتقدي انه من الملائم ان تبدئي في التسوق الفعلي، لانه قد يهم بالخروج من المتجر في اية لحظة))




(( صحيح، تقولين ذلك وكأنك تعيشين بيننا، هذا ما يفعله بالفعل ))، (( وقبل ان يخرج معك للتسوق من المستحسن ان يكون مطلعا على خطتك الخاصة بالتسوق، لانه لو لم يطلع عليها قد يرفض التسوق، خوفا من الصداع والآلام التي يشعر بها كلما خرج للتسوق معك...!!!))
(( الصداع والالم، وحرقان العين، نعم دائما ما يشتكي من كل هذا كلما خرجنا للتسوق، إذا فهي اعراض حقيقية، وانا طوال الوقت اعتقد انه يدعي...!!!)) (( بل هي اعراض حقيقية، يصاب بها الرجل كلما هم بالتسوق على طريقة النساء، فطريقة النساء في التسوق لا تتناسب مع الرجال ابدا، عقول الرجال مصممة بطريقة تتناسب مع دورهم في الحياة، وبالتالي فهي غير مصممة للتسوق، والذي يشبه السير في الغابة باستمتاع وجمع الاعشاب، والثمار، والاغصان، هذا هو دور المرأة، التي تتمتع بعقل مصمم بدقة لهذا الدور، بينما عقل الرجل صياد، إنه يحدد هدفه، وينقض عليه ويصطاده، ولهذا فهو يحدد هدفه من التسوق، وينطلق نحو المتجر المراد، ويأخذ حاجته ويخرج...!!!!))،





(( هههههههههههه، حقا حبيبي، وكنت اظلمه طوال الوقت، واقول انه اناني ولا يحب مشاركتي التسوق، ... حبيبي... ليتني اكتشفت هذا الامر مسبقا، كنت تجنبت الكثير من المشاكل معه يا دكتورة... كم احبه، ... إذا هو صياد، ... نعم كم مرة يفعل ذلك، يدخل السوق، يتجه مباشرة إلى متجر واااااااااحد فقط، ياخذ ما يريده، ويخرج، فيما اكون شخصيا راغبة في التجوال هنا وهناك، والبحث عن العروض الجديدة، مثل التنزيلات، والخصومات، والمنتجات التي تتضمن هدايا مجانية مثلا، احب هذا، واعتبرها صفقات جيدة، للتوفير ...!!! ههههههه، اذا انا كتلك التي تسير في الغابة وتجمع الثمار والاغصان والاعشاب، ... ياااااااه هذا وصف دقيق للغاية...!!!! اشعر الآن ان تسوق النساء ليس تافها انه مفيد...)) (( ليس دائما، فحينما يخرج عن الحدود الطبيعية، يصبح هوسا، وتبذيرا واسرافا، والله لا يحب المسرفين ..))


(( بالتأكيد، اني حريصة كل الحرص، ولا اشتري إلا ما احتاج إليه، لكني احب التسوق سواء اشتريت ام لم اشتري، احب اكتشاف كل ما هو جديد في السوق، وكم من مرة اخرج للتسوق بينما حقيبتي لا تحتوي الكثير من النقود... كما اترك بطاقتي في البيت، لكي لا أتسرع بشراء ما لا احتاج اليه)) (( جيد هذا تصرف جيد، إن حبك لاكتشاف ما يتوفر من منتجات في السوق، هو اشبه ما اخبرتك عنه بشأن السير في الغابة واكتشاف الاشياء التي يمكن ان تصبح ذات منفعة... لكن بالتأكيد لا يسرف الانسان في اقتناء كل ما يجد...!!! )) (( أكيد...))، ..






















آخر مواضيعي

0 رابط التسجيل في برنامج دروب , التسجيل في برنامج دروب , موقع التسجيل في دروب
0 العويران: خلافي مع البلوي مالي ولم أعتد عليه
0 هل شهادات "دروب" معترف بها من قبل الشركات في سوق العمل؟
0 في حال عدم تسجيلي في برنامج دروب , هل سينتج عن ذلك تخفيض في المخصص المالي لحافز ؟
0 طريقة التسجيل في برنامج دروب , برنامج دروب للتدريب والتوظيف طريقة الدخول
0 برنامج دروب التوظيفي 2015 , رابط موقع دروب للتوظيف والتدريب , موقع دروب
0 خواطر 10 - الحلقة 4 - رمضان بريء
0 ]#خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا , تحميل #خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا
0 خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم , تحميل خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم
0 بأمر الملك .. اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن وأراضيه وأمن واستقرار الشعب السعودي

توقيع : الحكمي

عندما نُراجع حياتنا نجد أنّ أجمل ما حدث لنا كان مُصادفة ، و أنّ الخيبات الكبرى تأتي دوماً على سجاد فاخر فرشناه لاستقبال السعادة .
عرض البوم صور الحكمي   رد مع اقتباس
إعلانات


قديم 10-06-2012   المشاركة رقم: 37
الكاتب

حٍضوُرٍ ملُِڪي

أٌلٌأًدِأِرٌةً

 
الصورة الرمزية الحكمي
المعلومات  
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 42788
المشاركات: 24,086
بمعدل : 12.17 يوميا
معدل تقييم المستوى: 444
نقاط التقييم: 41435
الحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond repute
الإتصال الحكمي متواجد حالياً


كاتب الموضوع : الحكمي المنتدى : قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات
افتراضي رد: شما وهزاع كامله ،رواية شماوهزاع كاملة 2013،ناعمه الهاشمي رواية شما وهزاع txt ،رواية شما وهزاع للدكتورة ناعمة الهاشمي كاملة ،رواية رومانسية شما وهز






(( علينا ان نسرع، لم يتبقى من الوقت سوى خمس دقائق على موعد بدأ الفيلم، علينا ان نصل إلى هناك قبل ذلك، لكي نشتري بعض الاطعمة والمشروبات )) قال هزاع بينما كان يهم بوضع وصل الشراء في جيبه، فسألته باهتمام (( متى سيوصلون السرير إلى بيتنا )) (( بعد ثلاثة ايام، هل هذا مناسب )) (( اجل، إلى ذلك الحين يكون ورق الجدران جاهز )) (( صحيح...)) وكان يسير بسرعة، باتجاه السينما، التي كانت بعيدة في الواقع، مررنا بمتجر الايس كريم، ورغبت في ان اطلب كوبا لكني لم اجرأ على الطلب بما انه مسرع بهذا الشكل، .... لكن تخيلي، وقف من نفسه فجأة وقال، هل ترغبين في الأيسكريم، ... الجمتني المفاجأة،.... كيف علم برغبتي ؟؟، هل هو توارد خواطر، ام اني كنت افكر بصوت عالي، فقلت بسرعة (( نعم من فضلك ))، (( إذا نأخذه في اكواب، لنستطيع ادخاله لقاعة السينما، فكما تعلمين ممنوع اصطحاب الاطعمة من الخارج، سنخبأه في حقيبتك ما رأيك ؟؟ )) (( فكرة ممتازة، كنت افكر للتو في الكيفية التي سندخله بها إلى القاعة )) (( اي نوع تحبين ..!!!)) سألني وهو يشير إلى البائع بان يضع له قالبين من ايسكريم الفستق، بينما احببت انا الفانيليا (( قالب من الفانيليا، واخر من الفراولة، وصلصة الشوكليت والقليل من المكسرات من فضلك ))، ....



عاد ليمشي مسرعا، (( تأخرنا كثيرا، ستفوتنا مقدمة الفيلم، ...))، وحينما وصلنا إلى السينما، انطلق مباشرة إلى قسم المشروبات، حيث كانت البائعة تتعامل مع فتاتين، تقفان هناك تطلبان الفوشار، وما ان التفتت احداهن ورأت هزاع، حتى ابتسمت له بلا سابق انذار، وبلا سبب، ابتسامة تنم عن رغبة في التعارف...............!!!!!، كانت الفتاتين ترتديان الجنز، وتضعان اقراطا كبيرة، وتنتعلان أحذية مضاعفة الطول، وتبدوا كل واحدة منهن وكأنها خرجت للتو من صالون تجميل،

لكني تأكدت من ان هزاع لم يلقي لهما بالا، وتحرك إلى موظفة اخرى، في الجهة المعاكسة، (( تعالى معي ذلك الصف اسرع ))، وطلب علبتي ماء، وكوب فوشار كبير، ثم اقترب مني قليلا وسألني (( هل يكفينا كوب واحد )) قلت موافقة (( بالتأكيد يكفي ))، لكني بقيت حاقدة على تلك الفتاة التي ابتسمت له، وحاولت النظر إليها من جديد دون ان يشعر بي، فوجدتها تطالعه، كانت مصرة على ان يلتفت لها ليراها، ... (( ياويلي، ماهذا الزمان، الفتيات تعاكس الفتيان، وتتحرش هكذا بلا حياء...حسبي الله ونعم الوكيل)) قلت في قلبي، وحمدت الله كثيرا ان زوجي لم يهتم بها، ...!!!!!




حينما وصلنا إلى الموظف الذي يقطع التذاكر عند مدخل قاعات السينما، وجدناهما تنتظران هناك، ولا اعرف ماذا تنتطران، إلا ان السينما تكاد تكون فارغة من الناس ، لم يكن هناك عدد كبير من الزبائن فنحن في وسط الاسبوع، وما ان لاحظتا اقترابنا حتى تقدمتا من الموظف الذي قام بقطع تذكرتهما قائلا (( سينما 4))، وبعدها مباشرة قام بقطع تذكرتينا انا وهزاع قائلا (( سينما 5))، تحركنا مباشرة إلى القاعة الخاصة بعرض الفيلم، وهي القاعة رقم خمسة، وحينما دخلنا، لم يكن في القاعة سوى رجل آسوي بصحبته امرأة تبدوا زوجته، يجلسان في المقاعد الامامية اقصى اليمين، ورجل عربي بصحبته امرأة تبدوا ايضا زوجته، يجلسان في المقاعد الأمامية اقصى اليسار، وكنا قد اتفقنا انا وهزاع على الجلوس في المقاعد الخلفية في المنتصف حيث ناخذ راحتنا، ولا احد يراقبنا، فنحن عرسان جدد، ولا تخلوا جلستنا من بعض المغازلة البسيطة، ......!!!!

لكن تخيلي ما الذي حدث، تخيلي فقط، ...!!!!

فجأة وبعد ان جلسنا بدقيقة او اثنتين، ظهرتا من جديد، الفتاتين اللتين كانتا تتحرشان بهزاع قبل قليل، دخلتا فجأة السينما رقم 5، استغربت الامر كثيرا، فانا متأكدة من ان قاطع التذاكر قال لهما سينما 4، ....

ليس هذا فقط، بل هناك ما هو اشد غرابة، لقد تركتا كل المقاعد الفاضية في القاعة، وجاءتا لتجلسان امامنا مباشرة، مباشرة وتماما، ليس بفارق صف او كرسي، بل مباشرة تخيلي فقط....!!!!!، قلت في نفسي، أنهن تنويان على الشر، لاني بالفعل بدأت استفز، من تصرفاتهما، ...!!!!





لكن هناك ما هو اشد وطأة، فما ان دخلتا إلى المقعدين حتى همت احداهما بحركة غريبة، قامت وانحنت على الكرسي الذي امامها متظاهرة بأنها تحاول وضع اكياس التسوق هناك، ولك ان تتصوري الوضع، نحن نجلس خلفهم مباشرة، وحضرتها منحنية بشدة، ومؤخرتها في وجهينا مباشرة، يال السخف، شعرت شخصيا بالاحراج الشديد، فمهما كانت المرأة ساقطة، إلا ان هناك حدود للسقوط، لا يمكن ان يصل بهن الحال إلى القيام بمثل هذه السلوكيات المشينة، وبهذا الشكل العلني، كنت اقول في نفسي، متى تستقيم وتجلس وتتأدب، لكن يبدوا ان عاما مر قبل ان تعتدل، وكأنها كانت تكتشف الذرة، وليس هو مجرد كيس تضعه على الكرسي، لقد تأخرت وهي على هذا الحال، بل وكانت تميل بمؤخرتها وكأنها تحاول بلوغ منطقة ما اسفل الكرسي، لكن لماذا....!!!! ما هو السبب، ....؟؟؟ لما لا تضع الكيس على الكرسي المجاور لها، وتريحنا من همها، وهذه المهزلة القذرة...!!!!،

ثم وبعد عناء طويل، قررت ان تجلس، .... تنفست الصعداء وقلت في نفسي، (( واخيرا))، ... لكن ما ان جلست حتى التفتت إلى صديقتها، وطلبت منها ان تصورها بالموبايل، ولكي تصورها صديقتها، تركت مقعدها، واتكأت على ظهر الكرسي امامها، وبهذا اصبحت مواجهة لنا، بكل بساطة، ... وجهها في وجهينا، ... يال الغرابة، ما هذا السخف، ... نحن في سينما ام في استديو، كان الفيلم قد بدأ، ومن المفترض ان تهتم بالفيلم ... وليس بالتصوير، .. لكنها بدأت تزم صدرها، وتبرز عقدها، وتسحب خصلة من شعرها إلى جانب من وجهها، استعدادا للتصوير، ثم دفعت شفتيها ايضا للأمام، على اساس انها تعطي قبلة للكاميرا، ... والتي كانت اساسا موجهة لهزاع، كان الامر واضحا وضوح الشمس، لم احتمل في الحقيقة، كل هذا، وانا لست مستعدة لاضع وجهي في وجه هزاع، فقد استبد بي الغضب، وكنت مستعدة ان اقوم واركل كل واحدة منهن بمنتهى القوة، لتتدحرجا خارج القاعة ككيس القمامة، ...





لكني التفت إلى زوجي وقلت (( حبيبي، ما رأيك ان نتقدم خمسة صفوف للامام )) فبدا موافقا تماما (( بالتأكيد، فقد اصابتاني بالغثيان ))....!!!!، وبمجرد ان تركنا مقعدينا حتى علقت عينيها عليه، وكأنها تسأله إلى أين، وكنت اعتزم ان أنظر لها باحتقار، إلا اني اخترت تجاهلها، ...وحينما وصلنا إلى مقاعدنا الجديدة، وجلسنا قلت في نفسي (( الآن حتى وإن رقصت كل منكما فوق كرسيها هز ياوز، فلن تحرك شعرة من رأسي، مادامت عيون حبيبي نحو الشاشة، وبعيدا عنكن ))....!!!!

















آخر مواضيعي

0 رابط التسجيل في برنامج دروب , التسجيل في برنامج دروب , موقع التسجيل في دروب
0 العويران: خلافي مع البلوي مالي ولم أعتد عليه
0 هل شهادات "دروب" معترف بها من قبل الشركات في سوق العمل؟
0 في حال عدم تسجيلي في برنامج دروب , هل سينتج عن ذلك تخفيض في المخصص المالي لحافز ؟
0 طريقة التسجيل في برنامج دروب , برنامج دروب للتدريب والتوظيف طريقة الدخول
0 برنامج دروب التوظيفي 2015 , رابط موقع دروب للتوظيف والتدريب , موقع دروب
0 خواطر 10 - الحلقة 4 - رمضان بريء
0 ]#خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا , تحميل #خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا
0 خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم , تحميل خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم
0 بأمر الملك .. اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن وأراضيه وأمن واستقرار الشعب السعودي

توقيع : الحكمي

عندما نُراجع حياتنا نجد أنّ أجمل ما حدث لنا كان مُصادفة ، و أنّ الخيبات الكبرى تأتي دوماً على سجاد فاخر فرشناه لاستقبال السعادة .
عرض البوم صور الحكمي   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2012   المشاركة رقم: 38
الكاتب

حٍضوُرٍ ملُِڪي

أٌلٌأًدِأِرٌةً

 
الصورة الرمزية الحكمي
المعلومات  
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 42788
المشاركات: 24,086
بمعدل : 12.17 يوميا
معدل تقييم المستوى: 444
نقاط التقييم: 41435
الحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond repute
الإتصال الحكمي متواجد حالياً


كاتب الموضوع : الحكمي المنتدى : قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات
افتراضي رد: شما وهزاع كامله ،رواية شماوهزاع كاملة 2013،ناعمه الهاشمي رواية شما وهزاع txt ،رواية شما وهزاع للدكتورة ناعمة الهاشمي كاملة ،رواية رومانسية شما وهز






بمجرد ان اصبحنا في مقاعدنا الجديدة، فاجأني هزاع بحركة لم اتوقعها، حيث رفع ذراعه عاليا بشكل واضح، وطوق كتفي، وقربني إليه، واصبحنا بذلك متلاصقين، واستغربت حقيقة الموقف، إذ توقعت ان ينشغل بتناول الايس كريم خاصته، والذي يحتاج إلى كلتا يديه ليأكله بالملعقة من الكوب، لكني فهمت انه اراد بهذه الحركة ان يرد اعتباري، امامهن، ثم ان يطمأنني إلى انه لا يكترث لهن، فما كان مني إلا ان فتحت علبة ايسكريم الفستق خاصته، وبدأت اطعمه منها بنفسي،

(( أأأأأأأأأأمممممممممممم، طعمه لذيذ للغاية، ....لماذا طعمه الذ، هل وضعت اصبعك في الكوب ...!!!!)) قال هامسا، فابتسمت واعطيته الثانية، لكنه قال (( هذه لك ذوقيه لذيذ...)) أكلتها، ثم بسرعة غرفت غرفة اخرى له، ..... وفي هذه الأثناء، لاحظت ظلال الفتاتين السخيفتين، وهن ينهضن من مقاعدهن، ويتجهن نحونا، فخفق قلبي خفقة قوية وسريعة، لقد خشيت ان يتمادين في تصرفاتهن، فافقد اعصابي واتخذ معهن موقفا اندم عليه لاحقا، كانت ظلالهما تقترب اكثر فأكثر، ثم فجأة مرتا من جانبنا، وخرجتا من القاعة،(( أووووووووف )) كم ارتحت، ولله الحمد، ان رد كيدهن في نحورهن،






إذا فهن متصيدات بلا شك، لم يأتين إلى السينما بهدف مشاهدة الفيلم، وانما لتصيد الرجال، حسبي الله ونعم الوكيل، بدأت افكر حقيقة في انه لا يكفي ان يتم عقاب الرجال المعاكسين في الأسواق والأماكن العامة، بل يجب ايضا عقاب النساء المتصيدات، لانهن بدأن يتمادين كثيرا، وشرهن مستطير، فمثلهن تفسد امسية بسيطة بين زوجين يجلسان في امان الله، لا حول ولا قوة إلا بالله،

ارتحت لخروجهن لسبب اخر ايضا، حيث لم يكن هناك احد سواهما خلفنا، وبخروجهن، اصبحنا اكثر راحة وانسجاما، كان الفيلم جيد، فيه احداث رومانسية، وقصة جميلة، لكنه لم يكن رائعا، .... إنما استمتعنا بقضاء وقت ممتع على كل حال،









بمجرد ان عدنا إلى الفندق اسرع هزاع إلى اخذ شور سريع، بينما بدأت شخصيا في اختيار ملابس نومي، قبل ان استحم، فانا ايضا بحاجة إلى استحمام طويل، بعد كل هذا العناء، ...


كانت لدي علبة املاح برائحة اللافندر الجميلة، والمريحة والمرخية للأعصاب، فكرت في ان الاسترخاء في مغطس بالاملاح، ورائحة اللافندر ستجعلني اتخلص من كل الارهاق، وانام في سلام، وبمجرد ان ترك هزاع الحمام، قمت بملأ المغطس بالماء الدافئ، واضفت إليه الاملاح، و تمددت فيه، ووضعت على وجهي قناع اللوز بالعسل، والقليل من زيت الزيتون على اطراف شعري، وبعض الكريم المعطر دعكت به فروة رأسي، إني احب ان اعتني بنفسي دائما بهذا الشكل، وبالذات حينما ارغب في ان اصبح اكثر جمالا وحيوية، في صباح اليوم التالي، فالعناية المسائية تزهر وتظهر اثارها في الصباح، بعد قضاء ليلة نوم هادئة، ...


بدأت امسد بأطراف اصابعي تحت عيوني، للتخلص من الجيوب، ودلكت قدمي، واطراف اصابعي بزيت اللوز، ثم استرخيت لعدة دقائق، وفجأة سمعت طرقا خفيفا على الباب، (( شما.. هل انت بخير ..!!!)) (( اممممم، نعم ...)) كنت اجيب وانا في قمة الاسترخاء، .. !!!
(( تأخرت في الاستحمام...)) (( لا تقلق، ساخرج قريبا...))،

يااااااااااااه، كم هو جميل الاسترخاء في المغطس، لم اكن ارغب في تركه او الخروج من الحمام، اردت ان انام هناك، فالاسترخاء شيء جميل للغاية، لكن الاسراع للارتماء في حضن هزاع لا شك اجمل بكثير،






اخذت شورا سريعا، ودعكت كامل جسدي بعد الشور بكريم الشيكولا، ... اهدته لي سحر، وقالت انك نصحت به المتزوجات في احدى دوراتك، وشرحت لي أنك قلت أنه ليس من الايتيكت وضع كريمات صناعية على الجسد قبل العلاقة الخاصة، حيث انها تثير تقزز الرجل عندما يقبل زوجته، وتصيبه بالامراض، بينما الكريمات الطبيعية، والقابلة للأكل، هي الافضل، من حيث الطعم اولا، ثم من حيث الرائحة، ومن حيث انها صحية، ايضا، لهذا قمت بوضع كريم الشيكولا، بنكهة الفراوله، على كامل جسدي، لتصبح رائحته جميلة، وزكية، وطمعه سكري ولذيذ ايضا، وبعد ان انتهيت من وضعه، قمت بلعق ذراعي، هههههه، لأتأكد من ان طعمه سيكون لذيذا...!!!! هههه، كان رائعا، لدرجة اني اردت ان العق المزيد، لكني فكرت اني لو التهمته فلن ابقي منه شيء لهزاع......!!!!!

اشكرك على هذه المعلومات ، فأنا ما كنت سأصبح ملمة ببعض هذه التفاصيل الجميلة ما لم تخبرني سحر عنك ، حتى ان اخواتي لا يعرفن عن هذه الحركات الجميلة والممتعة اي شيء، حتى اخبرتهن بنفسي..!!!!

ارتديت قميص النوم، بعد ان سرحت شعري وصففته، وضعت القليل من العطر خلف اذني، وعلى معصمي، القليل جدا، ... حينما خرجت توقعت ان اجد هزاع على السرير، لكني لم اجده هناك، ورفعت عيني ابحث عنه في ارجاء الغرفة، لكني لم اره، لم يكن هناك ... هل خرج، لكن إلى اين، في هذه الساعة المتأخرة، وكيف يخرج وهو بالبيجاما، ... شعرت بالاحباط، ترى اين ذهب...!!!!،






على كل حال، سيعود، هممت باخراج عطر الفراش من حقيبة ملابسي، ورششت بعضا منه على فراش السري الذي كان يبدوا غريبا حيث كانت الوسائد متكومة بشكل غريب، لكني احببت شكلها، واردت ان اقفز إلى وسطها، فقفزت إلى وسط السرير، لأسمع فجأة صوت (( ايييييييي))، وهنا انتابتني ضحكة كبيييييييييرة، ككككككككككك (( إذا كنت تختبأ هنا طوال الوقت، كنت اظن انها الوسائد هي التي تسبب هذا الانتفاخ، ...))

(( أأأأأأأأأأأأأأأأأاخخخخخخخخخخخخخ، كسرتي ضلوعي.... ااااااااااااخخخخخخخخخخخ))، (( وما ادراني انا انك تختبأ تحت الوسائد... ههههههههههه)) جلس وهو يدعك رأسه من الالم (( وهل هناك امرأة في الدنيا، تدخل الفراش بهذه الطريقة.... أين الرقة التي تتظاهرين بها امامي طوال الوقت ...)) (( أنا لا اتظاهر انما إنا رقيقة بالفعل...)) قلت وانا ارفع رأسي وصدري بكبرياء، وأشير إلى نفسي بثقة ثم تابعت (( لكني اعتدت إن اقفز إلى الفراش بهذه الطريقة، احب ان اسقط في الوسط بين الوسائد الوثيرة...!!!)) (( وانا ادفع الثمن اذا....!!!! لقد حطمت جمجمتي، ... ليس علي ان أمازحك مرة اخرى... لا اعلم ماذا ستفعلين بي في المرات المقبلة....))


ثم بدأ يشم اخيرا.... (( ماهذه الرائحة، ... رائحة كيك، كعك،، تورتة،... ايسكريم، ... شيء ما من هذا القبيل.... )) ثم اقترب مني وبدأ يشمني اكثر (( امممممممم، اشعر انك شهية.... اممممممممممم، رائحتك تجعلني ارغب في التهامك..... صدقيني بدأت اراك ككعكة او تورتة....)) وانا اضحك، وهو يشم ويعلق... ثم قلت (( ليس هذا فقط، بل ايضا يمكنك ان تأكلني ....)) (( ههههه، لا تقوليها... سألتهمك فعلا...)) (( بل انا اتحدث الصدق... اقصد يمكنك ان تجرب ... جرب العق ظاهر يدي واخبرني عن رأيك... )) (( أممممممم، ... لذيذ ... ما هذا ... هل دهنت جسدك بالكريما... )) (( نووووووو، بالطبع نوووو، إنه كريم صالح للاكل.... )) (( حقا...وكيف تضعينه ولا تتسخ ملابسك)) (( لانه مصمم لهذا الغرض، انه لا يلتصق بملابسي، ...!!!)) (( يااااااااه، إذا يمكنني اكله، جيد، فانا جائع، .... هممممممممممممممممم))....
















آخر مواضيعي

0 رابط التسجيل في برنامج دروب , التسجيل في برنامج دروب , موقع التسجيل في دروب
0 العويران: خلافي مع البلوي مالي ولم أعتد عليه
0 هل شهادات "دروب" معترف بها من قبل الشركات في سوق العمل؟
0 في حال عدم تسجيلي في برنامج دروب , هل سينتج عن ذلك تخفيض في المخصص المالي لحافز ؟
0 طريقة التسجيل في برنامج دروب , برنامج دروب للتدريب والتوظيف طريقة الدخول
0 برنامج دروب التوظيفي 2015 , رابط موقع دروب للتوظيف والتدريب , موقع دروب
0 خواطر 10 - الحلقة 4 - رمضان بريء
0 ]#خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا , تحميل #خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا
0 خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم , تحميل خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم
0 بأمر الملك .. اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن وأراضيه وأمن واستقرار الشعب السعودي

توقيع : الحكمي

عندما نُراجع حياتنا نجد أنّ أجمل ما حدث لنا كان مُصادفة ، و أنّ الخيبات الكبرى تأتي دوماً على سجاد فاخر فرشناه لاستقبال السعادة .
عرض البوم صور الحكمي   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2012   المشاركة رقم: 39
الكاتب

حٍضوُرٍ ملُِڪي

أٌلٌأًدِأِرٌةً

 
الصورة الرمزية الحكمي
المعلومات  
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 42788
المشاركات: 24,086
بمعدل : 12.17 يوميا
معدل تقييم المستوى: 444
نقاط التقييم: 41435
الحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond reputeالحكمي has a reputation beyond repute
الإتصال الحكمي متواجد حالياً


كاتب الموضوع : الحكمي المنتدى : قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات
افتراضي رد: شما وهزاع كامله ،رواية شماوهزاع كاملة 2013،ناعمه الهاشمي رواية شما وهزاع txt ،رواية شما وهزاع للدكتورة ناعمة الهاشمي كاملة ،رواية رومانسية شما وهز

قريباً التكمله ...


















آخر مواضيعي

0 رابط التسجيل في برنامج دروب , التسجيل في برنامج دروب , موقع التسجيل في دروب
0 العويران: خلافي مع البلوي مالي ولم أعتد عليه
0 هل شهادات "دروب" معترف بها من قبل الشركات في سوق العمل؟
0 في حال عدم تسجيلي في برنامج دروب , هل سينتج عن ذلك تخفيض في المخصص المالي لحافز ؟
0 طريقة التسجيل في برنامج دروب , برنامج دروب للتدريب والتوظيف طريقة الدخول
0 برنامج دروب التوظيفي 2015 , رابط موقع دروب للتوظيف والتدريب , موقع دروب
0 خواطر 10 - الحلقة 4 - رمضان بريء
0 ]#خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا , تحميل #خواطر10 : الحلقة الثانية بعنوان معيشة ضنكا
0 خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم , تحميل خواطر 10 الحلقة الاولى - اهدنا الصراط المستقيم
0 بأمر الملك .. اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن وأراضيه وأمن واستقرار الشعب السعودي

توقيع : الحكمي

عندما نُراجع حياتنا نجد أنّ أجمل ما حدث لنا كان مُصادفة ، و أنّ الخيبات الكبرى تأتي دوماً على سجاد فاخر فرشناه لاستقبال السعادة .
عرض البوم صور الحكمي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 15 ( الأعضاء 0 والزوار 15)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية على عتبات الماضي2012 , تحميل رواية على عتبات الماضي 2012 ,رواية على عتبات الماضي كامله, روايات طويله 2013 الحكمي قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات 4 24-11-2013 02:48 AM
تحميل رواية كذا الدنيا كامله 2012 , روايات طويله 2013. رواية كذا الدنيا للكاتبه النور نورها txt,قصة كذا الدنيا 2012, رواية كذا الدنيا كاملة 2012 الحكمي قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات 7 06-06-2013 09:20 PM
رواية ودڪ تنامين ناميےِ . رواية رومانسية سعودية *aℓ’ℓαιℓк gяσυρ* ملڪہْ الغموضْےِ قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات 218 26-08-2011 05:47 AM
رواية جرحني وصار معشوقي, رواية كاملة .. ملڪہْ الغموضْےِ قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات 70 23-05-2011 03:56 AM
رواية الدنيا فرح وحزن**اول رواية لي **للكاتبة أثير الروح وهج المشاعـر قصص - قصص حب - قصص رومنسيه - روايات طويله - تحميل روايات 19 06-08-2009 12:29 AM


الساعة الآن 09:20 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

Valid CSS!

Google

روابط مفيدة   روابط مفيدة   روابط مفيدة  
 منتديات  فساتين سهره  ازياء  قصات شعر  صور للتصاميم  مسلسلات
 عذب الكلام  صور ماسنجر  فساتين  قصائد صوتيه  اطارات وبراويز  العاب
 اناشيد  أناشيد أطفال  تسريحات  ديكورات  صور بنات  بلاك بيري
 وسائط  توبيكات ماسنجر  مكياج  برنامج فوتوشوب  صور تصميم  العاب فلاش
 رسائل حب  Android  برامج  خطوط عربيه  صور اطفال  صور رومنسية
 مسجات mms  هيدرات ماسنجر  توبيكات  صور قلوب  صور شباب  مكياج عروس
Android Games  Android Apps  زفات  صور  صور خلفيات  تجهيزات العروس
 تصبيحات حب  برودكاست فصحى  برودكاست الحج  برودكاست خطوبة  مسكات عرايس 2014   توبيكات صديقات